برلمانيات

الخالد رداً على المطيري: 300 فلبيني فقط في مركز الإيواء

كشف نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية، الشيخ صباح الخالد، أن مركز إيواء العمالة المنزلية هو المركز الوحيد المعتمد لدى الدولة والتابع للهيئة العامة للقوى العاملة، مشيراً إلى أن المراكز الأخرى التي يلجأ إليها عدد من أفراد الجاليات الأجنبية، فإنها مؤجرة وتابعة لبعض البعثات الدبلوماسية المعتمدة في دولة الكويت.
الخالد في رده على سؤال النائب ماجد المطيري قال إن إنشاء مركز للايواء جاء بقرار مجلس الوزراء في 2017 اختص بالموافقة على تخصيص مقر مؤقت لإيواء العمالة المنزلية ويهدف إلى استقبال العمالة الأجنبية خلال فترة بحث الخلاف بين العامل وصاحب العمل، وذلك في حال عدم توافر مأوى للعامل.
وفيما يخص التحقق من قضايا 800 فلبيني الموجودين في مراكز الايواء، قال الخالد انه جار التنسيق مع الجهات المعنية في الدولة لترحيل الفلبينيين ممن لم يقيد بحقهم أي قضايا جنائية، مع التأكيد على إحالة من قيد بحقه قضايا جنائية إلى جهات الاختصاص في الدولة، علماً بأن العدد قد تناقص إلى 300 فلبيني، أما بالنسبة لعملية الإجلاء فإن هذا الأمر تم بالتنسيق مع السفارة الفلبينية لدى دولة الكويت.
وأكد الخالد أن وزارة الخارجية تقوم بمسؤولياتها وواجباتها وفق منطوق الدستور والقانون، وأنها تتخذ كل الإجراءات الدبلوماسية والقانونية حيال كل القضايا التي تمس دولة الكويت، كما تجري الاتصالات بين وزارات ومصالح ودوائر الحكومة الكويتية وبين الهيئات أو الحكومات الأجنبية وبعثات الدبلوماسية، بالتنسيق مع كل البعثات الأجنبية والجهات ذات العلاقة بدولة الكويت فيما يتعلق بشؤون رعاية تلك البعثات، واتخاذ الإجراءات المناسبة لكل حالة على حدة وفقاً للقوانين والقرارات ذات الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق